منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

كلام الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله- في فتنة ليبيا وأمثالها

اذهب الى الأسفل

كلام الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله- في فتنة ليبيا وأمثالها  Empty كلام الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله- في فتنة ليبيا وأمثالها

مُساهمة من طرف المدير العام في الإثنين 28 فبراير - 4:19

سبحان الله ..
كلام الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله-
في فتنة ليبيا وأمثالها !!

قال الشيخ البصير العلامة ابن عثيمين رحمه الله -في «لقاءات الباب المفتوح» شريط رقم (128) الوجه (أ):

«وإذا فرضنا -على التقدير البعيد- أن ولي الأمر كافر!!، فهل يعني ذلك أن نوغر صدور الناس عليه حتى يحصل التمرد، والفوضى، والقتال؟!

لا، هذا ((غلط)) !!، ولا شك في ذلك.

فالمصلحة التي يريدها هذا لا يمكن أن تحصل بهذا الطريق!؛ بل يحصل بذلك مفاسد عظيمة.

لأنه -مثلاً- إذا قام طائفةٌ من الناس على ولي الأمر في البلاد، وعند ولي الأمر من القوة والسلطة ما ليس عند هؤلاء، ما الذي يكون؟!

هل تغلبُ هذه الفئةُ القليلة؟!

لا تغلب!!؛ بل بالعكس، يحصل الشر والفوضى والفساد، ولا تستقيم الأمور.

والإنسان يجب أن ينظر:

أولاً:
بعين الشرع، ولا ينظر أيضاً إلى الشرع بعين عوراء!!؛ إلى النصوص من جهة دون الجهة الأخرى، بل يجمع بين النصوص.

ثانياً:
ينظر أيضاً بعين العقل والحكمة، ما الذي يترتب على هذا الشيء؟!

لذلك نحن نرى أن مثل هذا المسلك مسلك ((خاطئ جداً وخطير)).

ولا يجوز للإنسان أن يؤيد من سلكه؛ بل يرفض هذا رفضاً باتاً.

ونحن لا نتكلم على حكومة بعينها؛ لكن نتكلم على سبيل العموم».

انتهى قوله رحمه الله

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::


سئل العلامة صالح الفوزان حفظه الله سؤالا نصه
هناك من يسوّغُ للشّباب الخروج على الحكومات دون الضّوابط الشّرعيّة؛ ما هو منهجنا في التّعامل مع الحاكم المسلم وغير المسلم؟

فأجاب

الحمد لله

منهجنا في التّعامل مع الحاكم المسلم السَّمعُ والطّاعة؛ يقول الله سبحانه وتعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللَّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً} [النساء: 59.]. والنبي صلى الله عليه وسلم كما مرَّ في الحديث يقول: "أوصيكم بتقوى الله والسّمع والطّاعة، وإن تأمّر عبدٌ؛ فإنّه مَن يَعِش منكم؛ فسوف يرى اختلافًا كثيرًا؛ فعليكم بسنّتي وسنّة الخلفاء الرّاشدين المهديّين من بعدي" [تقدم تخريجه صفحة: (356).]؛ هذا الحديث يوافق الآية تمامًا. ويقول صلى الله عليه وسلم: "مَن أطاع الأميرَ؛ فقد أطاعني، ومَن عصى الأمير؛ فقد عصاني" [رواه البخاري في "صحيحه" (4/7-8).]... إلى غير ذلك من الأحاديث الواردة في الحثِّ على السّمع والطّاعة، ويقول صلى الله عليه وسلم: "اسمع وأطِع، وإن أُخِذ مالُك، وضُرِبَ ظهرُك" [رواه الإمام مسلم في "صحيحه" (3/1476) من حديث حذيفة رضي الله عنه بلفظ قريب من هذا.].

فوليُّ أمر المسلمين يجب طاعته في طاعة الله، فإن أمر بمعصيةٍ؛ فلا يطاع في هذا الأمر (يعني: في أمر المعصية)، لكنّه يُطاع في غير ذلك من أمور الطّاعة.

وأمّا التعامل مع الحاكم الكافر؛ فهذا يختلف باختلاف الأحوال: فإن كان في المسلمين قوَّةٌ، وفيهم استطاعة لمقاتلته وتنحيته عن الحكم وإيجاد حاكم مسلم؛ فإنه يجب عليهم ذلك، وهذا من الجهاد في سبيل الله. أمّا إذا كانوا لا يستطيعون إزالته؛ فلا يجوز لهم أن يَتَحَرَّشوا بالظَّلمة الكفرة؛ لأنَّ هذا يعود على المسلمين بالضَّرر والإبادة، والنبي صلى الله عليه وسلم عاش في مكة ثلاثة عشرة سنة بعد البعثة، والولاية للكفَّار، ومع من أسلم من أصحابه، ولم يُنازلوا الكفَّار، بل كانوا منهيِّين عن قتال الكفَّار في هذه الحقبة، ولم يُؤمَر بالقتال إلا بعدما هاجر صلى الله عليه وسلم وصار له دولةٌ وجماعةٌ يستطيع بهم أن يُقاتل الكفَّار.
هذا هو منهج الإسلام: إذا كان المسلمون تحت ولايةٍ كافرةٍ ولا يستطيعون إزالتها؛ فإنّهم يتمسَّكون بإسلامهم وبعقيدتهم، ويدعون إلى الله، ولكن لا يخاطرون بأنفسهم ويغامرون في مجابهة الكفّار؛ لأنّ ذلك يعود عليهم بالإبادة والقضاء على الدّعوة، أمّا إذا كان لهم قوّةٌ يستطيعون بها الجهاد؛ فإنّهم يجاهدون في سبيل الله على الضّوابط المعروفة.(رقم الفتوى: 15872)...
المدير العام
المدير العام
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 654
نقاط : 7910
تاريخ التسجيل : 26/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كلام الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله- في فتنة ليبيا وأمثالها  Empty رد: كلام الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله- في فتنة ليبيا وأمثالها

مُساهمة من طرف الابراهيمي في الإثنين 28 فبراير - 19:14

الناس لاتعرف فتنة و لا هم يحزنون كل اللي يعرفوه ان الطاغية يرحل
و بعدين كيف يصير في البلاد مش مهم ان شاء الله تنحرق مايهمش
avatar
الابراهيمي
 
 

عدد المساهمات : 32
نقاط : 6830
تاريخ التسجيل : 27/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كلام الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله- في فتنة ليبيا وأمثالها  Empty رد: كلام الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله- في فتنة ليبيا وأمثالها

مُساهمة من طرف السراب في الثلاثاء 19 أبريل - 14:27

ودعاتنا المبجلون اليوم ذوي النخوة والمروءة الذين ناصروا المظاهرات واكدوا واجازوا بالخروج عن ولي الامر هؤلاء المتأمرون الذين باعوا دينهم بدنياهم واشعلوا نار الفتنة والحقد في نفوس الشعب فاصبح الاخ يقتل اخاه او جاره او من عروبته اي دين هذا الذين يدينون به حتي يفتوا الناس بالدمار والخروج عن ولاة الامور تبا لكم ولفتواكم التي احضرت الكفار الي بلد مسلم تبا لكم ولفتوالكم التي قسمت دولة مسلمة الي مؤيد ومعارض مع ان المعارضين هم جرذان واقل عددا من المؤيدين تبا لكم يامن افتي علي هوي امريكا والحلف ليقضي علي الاسلام في بلد مسلم تبا لك يامن تهدر دم انسان وتفتي بجواز قتل نفس مع انك بالامس كنت تمدحها ياعملاء امريكا انا لا الوم امريكا ولا الحلف انا ألوم علي المفتين الذين طلبوا من امريكا العون لانها تدخل علي ظهوركم وتضعكم في مزبلة التاريخ
السراب
السراب
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2069
نقاط : 10078
تاريخ التسجيل : 14/04/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى